Home

النتائج 41 - 50 من حوالي 1,148,191 إلى Long-term vacationers. استغرق البحث 12.803 ثانية.  
الترتيب حسبالتاريخ/الترتيب حسبمدى العلاقة
NATIONALLY DETERMINED CONTRIBUTIONS UNDER THE PARIS AGREEMENT. SYNTHESIS REPORT BY THE SECRETARIAT
Most of the long-term goals refer to climate neutrality, carbon neutrality, GHG neutrality or net zero emissions by 2050, 2060 or mid-century. Compared with the previous NDCs, some 25 per cent more Parties referred to such long-term goals.31, 32 C. Time frames and/or periods of implementation 69. (...) A few Parties indicated having a multi-year target for NDC implementation. __________ 31 As at 25 February 2021, 29 Parties had communicated LT-LEDS, 24 of which have communicated an new or updated NDC; see https://unfccc.int/process/the-paris-agreement/long-term-strategies. 32 See addendum 3 to this document for additional information on long-term goals.
لغة:العربية
نتيجة: 1518007.8 - https://daccess-ods.un.org/acc...n&DS=FCCC/PA/CMA/2021/2&Lang=A
مصدر البيانات: ods
INTEGRATED SOCIAL POLICY FROM CONCEPT TO PRACTICE REPORT II
This effort is only one step forward on the long path to placing social equity and equal opportunity at the heart of human development. (...) Malaysia boasts ideal conditions for carrying out gender budget work: (a) It has a mature and output-based budgeting system that can easily be adapted to accommodate gender elements; (b) Its central ministries such as the Ministry of Finance and the EPU are moving towards a more analytical and long-term planning approach; (c) The Government has a relatively strong degree of financial control over the budget. (...) Embracing an overall vision of development that focuses on enhancing productivity, social well-being and long-term social cohesion, social policy service provision addresses social problems within the greater context of economic development planning.
لغة:العربية
نتيجة: 1512252.8 - daccess-ods.un.org/acce...n&DS=E/ESCWA/SDD/2008/3&Lang=A
مصدر البيانات: ods
REPORT OF THE SPECIAL RAPPORTEUR ON FREEDOM OF RELIGION OR BELIEF ON HIS MISSION TO BANGLADESH : NOTE / BY THE SECRETARIAT
Such an “inclusive” understanding of secularism is a high aspiration, since an “inclusive space” is not something one can simply take for granted; it requires long-term investments by the State, for instance, with regard to education, civil society development, minority outreach programmes and other activities. (...) Such incidents linger long in the memory of the affected families and communities, instilling in them yet another dimension of fear that they will in the long term lose out in the country. (...) Smaller minority communities in particular have expressed concerns that they would in the long term lose their members to the predominant Islam or to Christian missionaries, which fosters suspicion of other communities.
لغة:العربية
نتيجة: 1510353.7 - https://daccess-ods.un.org/acc...en&DS=A/HRC/31/18/ADD.2&Lang=A
مصدر البيانات: ods
DECISION CONCERNING FOLLOW-UP PROGRAMME FOR ENVIRONMENTAL CLAIMS AWARDS TAKEN BY THE GOVERNING COUNCIL OF THE UNITED NATIONS COMPENSATION COMMISSION AT ITS 150TH MEETING, ON 8 DECEMBER 2005
During the initial planning phase, work plans will be defined (including long-term environmental monitoring plans to guide project implementation over time); draft agreements with public or private contractors will be developed; contracts will be established; environmental and financial assessments will be prepared; and any necessary field tests of restoration approaches are to be completed. (...) “(g) Remediation decisions should consider both the short-term and long-term effects of remediation activities on neighbouring ecosystems, including transboundary effects.” 34. The panel has also stressed that “primary emphasis must be placed on restoring the environment to pre-invasion conditions, in terms of its overall ecological functioning rather than removal of specific contaminants or restoration of the environment to a particular condition.” (third F4 instalment report, paragraph 48.) 35. A long-term monitoring plan that collects relevant data before, during and after remediation or restoration activities should be carefully integrated into the remediation project.
لغة:العربية
نتيجة: 1504471.3 - daccess-ods.un.org/acce...S=S/AC.26/DEC.258(2005)&Lang=A
مصدر البيانات: ods
VISIT TO BELGIUM : REPORT OF THE SPECIAL RAPPORTEUR ON THE PROMOTION AND PROTECTION OF HUMAN RIGHTS AND FUNDAMENTAL FREEDOMS WHILE COUNTERING TERRORISM
She warns that while the instrumentalization of social and educational professionals in security policies may come with short-term upsides, it inevitably hurts the efficiency and sustainability of the non-security component of terrorism prevention policies and thus undermines long-term societal interests. (...) Prisoners convicted of these offences will be released and returned to Belgian society. It is in the long-term interest of those incarcerated and of society as a whole that tailor-made programmes are developed with regional, community and federal interface and consistently implemented in prisons. 44. (...) This includes but is not limited to regulation of insurance entities with consideration given to a national guarantee fund administered by the Government to address the short-, medium- and long-term financial needs of victims. Other priority legal measures may include differences in inheritance rights between regions, parity of legal aid regimes for victims of terrorism across regions and enabling the standing of victims’ associations as civil parties in criminal proceedings.
لغة:العربية
نتيجة: 1501525 - https://daccess-ods.un.org/acc...en&DS=A/HRC/40/52/ADD.5&Lang=A
مصدر البيانات: ods
GE.10-70245 UN
The Subsidiary Body for Scientific and Technological Advice (SBSTA) took note of the views submitted by Parties,1 including those submitted in response to previous requests for submissions on this agenda item and those expressed during the session, on concerns related to the following outstanding issues,2 inter alia: (a) Non-permanence, including long-term permanence; (b) Measuring, reporting and verification; (c) Environmental impacts; (d) Project activity boundaries; (e) International law; (f) Liability; (g) The potential for perverse outcomes; (h) Safety; (i) Insurance coverage and compensation for damages caused due to seepage or leakage. 1 FCCC/SBSTA/2010/MISC.2 and Add.1. 2 Pursuant to decision 2/CMP.5, paragraph 29. (...) [Agrees that: (a) Careful selection of the storage site for carbon dioxide capture and storage in geological formations is key in addressing issues related to permanence of storage, liability, the international legal framework and environmental impacts, including transboundary impacts; (b) Any consideration of carbon dioxide capture and storage in geological formations shall be based on stringent and robust criteria for the selection of the storage site; (c) Stringent monitoring plans shall be in place in order to ensure the environmental integrity of carbon dioxide capture and storage in geological formations; (d) Further consideration is required as regards the suitability of the use of modeling, as opposed to direct monitoring, in meeting the stringency requirements of such monitoring plans, in particular taking into account the 2006 IPCC Guidelines for National Greenhouse Gas Inventories; FCCC/SBSTA/2010/L.11 Page 4 (e) The boundaries of carbon dioxide capture and storage in geological formations shall include all above-ground and underground installations and storage sites, as well as all potential sources of carbon dioxide that can be released into the atmosphere, involved in the capture, treatment, transportation, injection and storage of carbon dioxide; (f) The boundaries referred to in paragraph 2 (e) above shall be clearly identified and contained within the borders of a single country; (g) Any release of carbon dioxide from the boundaries referred to in paragraph 2 (e) above must be accounted for in the monitoring plans; (h) Any increase in energy use related to the deployment of carbon dioxide capture and storage in geological formations shall be accounted for in the monitoring plans; (i) A thorough risk and safety assessment shall be required for the deployment of carbon dioxide capture and storage in geological formations; (j) The risk and safety assessment referred to in paragraph 2 (i) above shall include, inter alia, the assessment of risk and proposal of mitigation actions related to emissions from injection points, emissions from above-ground and underground installations and reservoirs, seepage, lateral flows, migrating plumes, massive and catastrophic release of stored carbon dioxide, and impacts on human health and ecosystems; (k) The results of the risk and safety assessment referred to in the paragraph 2 (i) above shall be considered when assessing the technical viability of carbon dioxide capture and storage in geological formations; (l) Short-, medium- and long-term liability provisions, including the clear identification of liable entities, shall be defined prior to the consideration of carbon dioxide capture and storage in geological formations; (m) Adequate provisions for restoration of any damaged ecosystems and full compensation of impacted communities in the event of release of carbon dioxide from the deployment of carbon dioxide capture and storage in geological formations must be set up prior to any deployment of related activities; (n) In view of the environmental risks involved, storage of carbon dioxide in water columns shall not be considered as a viable option for carbon dioxide capture and storage
لغة:العربية
نتيجة: 1500497.2 - daccess-ods.un.org/acce...DS=FCCC/SBSTA/2010/L.11&Lang=A
مصدر البيانات: ods
ORGANIZATIONAL AND PROCEDURAL MATTERS : INFORMATION PRESENTED BY THE NATIONAL HUMAN RIGHTS COUNCIL OF MOROCCO : NOTE / BY THE SECRETARIAT
It is the only measure guaranteeing the basic human rights of migrants, regardless of their administrative situation, as well as providing the necessary approach to build long-term migration policy respectful of rights, of a democratic society and fruitful exchange between cultures and civilizations. In order to understand the developments that have taken place in Morocco in the field of migration and asylum, it is important to consider the long-term history of the country as well as the aforementioned international changes of the last few decades. (...) For all these reasons, Morocco has become a land of asylum and long-term settlement for migrants. It welcomes regular immigrant workers, a relatively large number of foreign students, migrants with an irregular status, “in transit” often for years, and finally asylum seekers and refugees.
لغة:العربية
نتيجة: 1500471.5 - daccess-ods.un.org/acce...t?open&DS=A/HRC/25/NI/2&Lang=A
مصدر البيانات: ods
REPORT OF THE SPECIAL RAPPORTEUR ON EXTREME POVERTY AND HUMAN RIGHTS, MAGDALENA SEPULVEDA CARMONA : ADDENDUM
For the most part, they have been implemented without any impact assessment, long-term vision, coherency or continuity, and often without financial and environmental sustainability. The eradication of extreme poverty requires long-term policies that specifically address the situation of those living in poverty through a comprehensive and coherent framework covering all domains of public policy and political action. (...) Legal and institutional framework and long-term strategy 78. The social protection system must be enshrined in law37 in order to ensure that it is a sus
لغة:العربية
نتيجة: 1499295 - daccess-ods.un.org/acce...en&DS=A/HRC/23/36/ADD.2&Lang=A
مصدر البيانات: ods
FOLLOW-UP TO THE INTERNATIONAL YEAR OF OLDER PERSONS : 2ND WORLD ASSEMBLY ON AGEING :REPORT OF THE SECRETARY-GENERAL
.: General الجمعية العامة 20 July 2018 Arabic Original: English 160818 060818 18-12128 (A) *1812128* والسبعون الثالثةالدورة )ب( من جدول األعمال املؤقت* 28البند : التنمية االجتماعية، بما في ذلك االجتماعيةالتنمية المساااااات ذال الاااااا ة بالاالة االجتماعية في العال وبالشباب والمسنين والمعوقين واألسرة لكبار السن: الجمعية العالمية الثانية ل شيخوخةمتابعة السنة الدولية تقرير األمين العام موجز شـــــــعة متا ع اجلمعي العاملي ال ا ي 72/144لقرار اجلمعي العام م اســـــــت ا هذا التقرير ُمقد جبودة عالي الرعاي ال ويل األجا تقدميعلى املســـــاشا الشـــــامل الي ين و علي ا وهو يركزللشـــــي و احتياجات مقدمي الرعاي املعجورة وغري ويراعي يف الوقت فســــــــ ي ــــــــا ،لكبار الســــــــنوتكلف ميســــــــورة موجزة عام م التقرير ي ا حملالنساء والعمال امل اجرين ويقد الذين يتعلف عدد كبري من م من املعجورة، ي و ويعرض املالمح الرشيســــــــــــــي منظوم األمم املتحدة يف جمال الشـــــــــــــــ امل ـــــــــــــــ ل دا اعن العما العما هلذا * A/73/150 A/73/213 2/19 18-12128 مقدمة -أوال شــــــــــــــــعة متـا عـ اجلمعيـ العـامليـ ال ـا ي 72/144يُقـد م هـذا التقرير عمال قرار اجلمعيـ العـامـ - 1 2030يف مجل مور إىل تنفيذ التنمي املســــــــتدام لعام تدعو في اجلمعي العام الذ ، للشــــــــي و وهو يعقب التقرير الســــــا الذ قد م األمم العام عن املوســــــو فســــــ صــــــورة جلــــــامل جلمي األعمار (A/72/161 ،وهو ما يشــما(، والذ ركز على وج الرتا ط م األمن االقتصــاد لكبار الســن ورفاه م ، والصـــــــــــــح اجليدة والرعاي يف املالي فقر الد ا، وفرص احلصـــــــــــــول على العما الالش والعما وا دمات املنتدى الســياســي الرفي املســتوى اجلاري يفنمي املســتدام واملناقشــات يف ســياأ هداا الت األجا ال ويا املعين التنمي املستدام وواصــــلت إدارة الشــــؤوة االقتصــــادي واالجتماعي ، وصــــف ا هية التنســــي املعني الشــــي و يف - 2 لق ســياســات الشــي و ، م املســاشا الرشيســي املتع الشــامل منظوم األمم املتحدة، اســتكشــاا العالق 2002وتنفيذ هداا التنمي املســــتدام اات الصــــل ، وتنفيذ عما مدريد الدولي للشــــي و لعام واستعراس ا وتقييم ا معدالت طول العمر يف مجي البلداة تقريبا تتزايد ي ــــــا وم اســــــتمرار تزايد عدد كبار الســــــن، - 3 تصـــــــل العمرامل ـــــــعف الحاالت زيادة ا تشـــــــار إىل هذين العاملم اجتما يف ك ري من األحياة، يؤد و لحاج إىل ســـــماة تقدمي لمســـــتفي ـــــ ، وهو ما دى إىل مناقشـــــ ال ويل األجا زيادة الرعاي احلاج إىل و وإمكا ي حتما الرعاي ال ويل األجا جودة مواز ســـــــتدام يد ة ريق م والعالي اجلودة امل ني الرعاي ، م تفســـــــــــــري ال ا الذين يتعلف ك ري من م من عمال م اجرينالالش ملقدمي الرعاي ، العما تكاليف ا ك ريا ما جتر مناقش هذه املساشا مٌر معقد، و اجلنساين لتقدمي الرعاي املعجورة وغري املعجورة على السواء، مبعزل عن ع ا البعض ،ال ويل األجاالي تواج ا الرعايُ موجزة عن املســــــــــاشا الرشيســــــــــي عام التقرير حمل هذا مويقد - 4 الي يتعم ويعرض املناقش عد الك للسبا على الصعيد العاملي ،املعجورة وغري املعجورة على حد سواء يف جمال الرعاي ل ــــــــــــــماة املعجورين من الهلا ت بي ر امج العما الالش صــــــــــــــورة كما على العاملم است دام مقدمي مسعل ؛ و من احي رىوزيادة جودة دمات الرعاي من احي العما حتسم ظروا ويستعرضو ريا املساشا احملي است دام امل اجرين من العاملم يف جمال الرعاي املعجورين؛الرعاي غري املســاشا، وال ســيما فيما يتعل التقرير هذه املســاشا يف ســياأ لود هداا التنمي املســتدام اات الصــل كما ُ ذت يف االعتبار النتاشج الي ا ت ى لكي تنظر في ا الدول األع ــــــاءاجلنســــــا ي ، ويقدم توصــــــيات الرعاي وكبار الســنا الروا ط العما الالش ” شــعة موســو تا لألمم املتحدة فري رباء ل اجتما ٌ إلي ا ، وكذلك مد الت الدول (1)2017 يف كا وة األول/ديســــــــــــــمرب عقد، “اجلنســــــــــــــا ي والق ــــــــــــــاياواهل رة اآل رين يف الدورة التاســـــع للفري العاما املفتو اب الع ـــــوي املعين الشـــــي و واملشـــــاركماألع ـــــاء ات يف دمعلومات مستكمل عن املست ويت من التقرير كذلك سعل الرعاي ال ويل األجا يتعل مب فيما تنفيذ عما مدريد الدولي للشــــــــي و ، يف ســــــــياأ منظوم األمم املتحدة ا اد ،جمال الشــــــــي و و هداا التنمي املستدام __________ (1) United Nations, “Report of the expert group meeting on the theme: “Care and older persons: links to decent work, migration and gender”, New York, 5-7 December 2017 A/73/213 18-12128 3/19 الرعاية وكبار السن - ثانيا فإة هناك يف سنوات عمرهم املتقدم، م ة العديد من كبار السن يتمتعوة صح جيدة سبيا - 5 من ، األمراض املزمن وغريها من عواما امل اطر الصــحي آ رين قد يكو وة ك ر عرســ مل اطر ااصــا وفقداة السم والبصر املرتبط تقدم العمر، وزيادات ملحوظ يف ،ارتفا سغط الدم والداء السكر قبيا اصـا ات النامج و ك ر عرسـ مل اطر اااعاق مرتب الت اب املفاصـا و مراض اادراك كالعت والزهارر، ويســــــــــ م التفاعا م هذه ا صــــــــــاشر الصــــــــــحي يف فقداة كبار الســــــــــن لقدرات جوهري (2)عن الوقو الرعــايــ و ظم الــدعم ــدمــات ولــذلــك فــإة (3)وقــدر م على االعتمــاد على إمكــا يــا م البــد يــ والعقليــ طيب متتع م مبســـتوى ويف كفال على صـــح كبار الســـن ورفاه م مهي حيوي يف احلفاظ اموطريق تقدر والقدرة األمن الشـــــــ صـــــــي م متتع م متكين م من العيش اســـــــتقالل كرب و كرام عن طري من العيش (1)املشارك يف جمتمعا م احمللي ويف اجملتم ككاو اال تيار على ويشار إىل تقدمي الرعاي لكبار السن على مدى فرتة ممتدة عبارة الرعاي ال ويل األجا وم ة - 6 ، فإهنما ين وياة على حيا ا املعىن فســـــــــــــــ تســـــــــــــــت دماة “الرعاي ال ويل األجا”و “الرعاي ”يت عبار الي (4)مدلوالت خمتلف وتعتمد االســـــــــــرتاتي ي و العما العامليتاة املتعلقتاة الشـــــــــــي و والصـــــــــــح األ شـــ الي ي ـــ ل وا آ روة ” اال ويل األجا للرعاي التعريَف التايلمنظم الصـــح العاملي وســـعت ا ، مل اطر فقداهنا، و املعرســـم صـــورة كبرية ومســـتمرة قدرات جوهري الفاقدين لاألجلـــ اص متكنل ـــماة من احلفاظ على مســــــتوى من القدرة الوظيفي يتســــــ م حقوق م األســــــاســــــي وحريا م اجلوهري وكرامت م يزال الل، و يف اجملتم احمللي، و يف مؤسسات غري ويشما الك الرعاي املقدم يف املنز “اا سا ي م ا املصــ لحات يف جمال الرعاي ال ويل األجا، اســت دام اآلراء شــعة من التحديات الباقي عدم تواف غري الرعاي ” و “الرعاي املعجورة” ، و“الرعاي الرمسي ” و “الرعاي غري الرمسي ”اســـــــــــــــت دام عبارات “املــــــدر وةالرعــــــايــــــ ومقــــــدم” ، و“غري املنظمــــــ الرعــــــايــــــ ” و “الرعــــــايــــــ املنظمــــــ ” و ،“املــــــعجورة العما غري ا اســــــ ” و “الرعاي العما ا اســــــ للتنظيم يف جمال ”و “الرعاي غري املدر م مقدمو” و (1)“للتنظيم يف جمال الرعاي توافر املوارد لرعاي كبار الســن، غالبا ما ترتبط افرتاســات وتســود معلومات مغلوط شــعة مدى - 7 ملنتصـــــــــــــــف املدة املرحليللرعاي ال ويل األجا ويبم التقرير الدعم املقدم من احلكومات شـــــــــــــــعة مدى الشــــي و والصــــح ة ســــب الدول األع ــــاء الي تقدم م املتعلقتمو العما العامليت لالســــرتاتي ي تنتشر على اأ و (5)يف املاش 41اسا ا الوطني شعة الرعاي ال ويل األجا تقتصر على تقارير عن سي االجتماعي ، ويتزايد عدد كبار الســـــــــن االحتياجات غري امللباة يف الرعاي كبار الســـــــــنواســـــــــ يف وســـــــــا مؤ را صـــــدرت عما رق وتشـــــري و الجتاهات الدرغرافي تي لاحملتاجم إىل الرعاي والدعم وترية ســـــريع شــــمولم ع تشــــريعات وطني شــــعة الرعاي املســــكاة العا غري إىل ة ســــب منظم العما الدولي عن __________ (2) United Nations, “The growing need for long-term care: assumptions and realities”, Department of Economic and Social Affairs briefing paper, 2017 (3) World Health Organization, World Report on Ageing and Health (Geneva, 2015) (4) WHO, Global strategy and action plan on ageing and health (Geneva, 2017) ”WHO, “Global strategy and action plan on ageing and health: 10 mid-term progress indicatorsا ظر (5) (Geneva, May 2018), indicator 8 A/73/213 4/19 18-12128 ال تبارات قياس ات وا اسع الرعاي املعجورة املقدم من احلكومو ة سب يف املاش 48تبلغ ال ويل األجا دوة ط إال حم يعيشــــــــــوةلكبار الســــــــــن ال تتا يف املاش ، وهو ما يعين ة التغ ي 46تبلغ القدرة املالي ولذلك ال تتا للعديد من كبار السن إمكا ي احلصول على دمات الرعاي ال ويل األجا، الك (6)الفقر فاأ العام، اامبســــــــــــــتويات الغ اال فاض من ة ظم الرعاي ال ويل األجا تتســــــــــــــم يف ك ري من األحياة (1)من األموال ا اص ، و قر عدد العاملم يف جمال الرعاي الرمسي املدفوع نفقات ارتفا الو وما فتةت مسعل الرعاي ال ويل األجا حتظى عولوي كرب يف ط الك ري من الدول األع اء، - 8 الرعاي ال ويل األجا اعتبارها ، جرى ااقرار مبســـــــــــــــعل2017مبا يف الك يف البلداة النامي ففي عام اعتماد املوقف املوحد لالحتاد األفريقي شــــــــعة الرعاي ال ويل كما يت ــــــــح منمســــــــعل اجلــــــــة يف فريقيا، الشـــراك م ، لدا 28األجا وإســـاف إىل الك، ُعقد حواٌر إقليمي شـــعة الســـياســـات ســـم مم لم من لتعزيز ف م الرعـايـ ال ويلـ األجـا يف فريقيـا جنو ،ســـــــــــــــن مالرا ـ الـدوليـ لعلم الشـــــــــــــــي و ـ وطـب امل ومث هنج قاشم على حقوأ اا ســــــاة يف وســــــ ســــــياســــــات الرعاي ال ويل (7)االلتزام وا وتقوي الصــــــحراء قت على اتفاقي األجا، يظ ر وســـــــو يف لداة مريكا الالتيني ، م ا األرجنتم وكوســـــــتاريكا، الي صـــــــد ال ويل األجا الرعاي تعريف 12تبم املادة وفي االبلداة األمريكي حلماي حقوأ اا ساة لكبار السن، (8)وإطارها القا وين اللذين تستند إلي ما السياس العام با تقدمي ومتويا الرعاي ال ويل األجا تباينا ملحوظا - 9 تباين الدول وتتباين الُن ج احلالي إزاء ســـــــــــــُ األع ــــــاء فعلى ســــــبيا امل ال، تظ ر البلداة األع ــــــاء يف منظم التعاوة والتنمي يف امليداة االقتصــــــاد تباينا يف اا فاأ العام على الرعاي ال ويل األجا يرتاو من قا من صـــــــــــــــف يف املاش من الناتج احمللي يف املــاشــ من النــاتج احمللي اامجــايل يف 4ىل ك ر من اامجــايل يف لــداة م ــا إســـــــــــــــراشيــا و ولنــدا والتفيــا إ تقـــدمي الرعـــايـــ الرمسيـــ مقـــا ـــا الرعـــايـــ ظم هولنـــدا ويعين هـــذا التبـــاين وجود فروأ يف وســـــــــــــــ و ـــاأ فروأ يف االعتماد على املبالغ الي يدفع ا كبار الســـــــن و ســـــــرهم من مواهلم ا اصـــــــ لتمويا و ،الرمسي غري يف وســـــــ الســـــــياســـــــات ل مهي الغ ي ال ويل األجا وف م هذه الفروأ وآثارها جزء من دمات الرعا (9)حيتاج إلي ما كبار السن اللذينالي توفر الدعم والرعاي رعاي ل، وال ســـيما اا ان من فراد األســـرة املعيشـــي ، هم مصـــدر األســـري ا مقدمو الرعاي ويشـــك - 10 في ك ري من البلداة األفريقي والعر ي و لداة جلـــــــــــرأ فاي ال ويل األجا كبار الســـــــــــن او احتياجات الرع هنٌج سر لرعاي كبار السن ل جذوٌر عميق يف االلتزامات ال قافي والديني ، إىل حد ة مف وم يسود ،آسيا ويف عض احلاالت، يكوة جزٌء كبري منعار اســـــــت دام مراف مؤســـــــســـــــي على ســـــــبيا امل ال يظا وصـــــــم الرعاي األسـري املقدم يف املنزل غرَي معجور ويفتقر إىل الدعم وك ريا ما ي ـ ل جلـ اص غري مدر م من يف العادةقد يتعم علي م تقدمي املســـاعدة يف م ام طبي ومتري ـــي معقدة ي ـــ ل وا الذين مقدمي الرعاي ، __________ (6) Xenia Scheil-Adlung, Long-term care protection for older persons: a review of coverage deficits in 46 countries, ESS Working Paper No. 50 (Geneva, International Labour Organization, 2015) الصادرة عن منظم الصح العاملي A/71/41الوثيق (7) منظم الدول األمريكي ، اتفاقي البلداة األمريكي شعة محاي حقوأ اا ساة لكبار السن (8) (9) Tim Muir, “Measuring social protection for long-term care”, OECD Health Working Papers No. 93 (Paris, 2017) A/73/213 18-12128 5/19 ، األســـــري ذت عض الدول األع ـــــاء ســـــياســـــات لدعم مقدمي الرعاي وقد ف (10)(1) صـــــاشيوة صـــــحيوة تقدمي و ؛يف البحرين ، كما هي احلالمن ا على سبيا امل ال تقدمي الدعم املايل لألسر املن ف الد ا رأ يف الســــويد هي احلال ، كما دمات التدريبتقدمي و ؛يف الفلبم كما هي احلال ،(11)الرعاي القصــــرية األمد ( 12)يف ملا يا ، كما هي احلالجر لتقدمي الرعاي األإجازات مدفوع وتوفري ؛اوكيني يف مجي حناء العا خبالا يشـــــــح وجودهاوتشـــــــما ا دمات املؤســـــــســـــــي ال ويل األجا، الي - 11 جلــــــــــامل من ا دمات من ين ا الرعاي ال بي ، وعالج املســــــــــنم، والرعاي البلداة املرتفع الد ا، جمموع النفسي ، وإعادة التعهيا وتشما السياقات املؤسسي ، على سبيا امل ال، مؤسسات الرعاي ال بي ال ويل ، ســنمااقام ودور رعاي امل؛ ومراف و يوزيلندا االحتاد الروســييف ، كما هي احلالاألجا يف املســتشــفيات ألة العديد من كبار الســــــــن يف ــــــــلوة تلقي دمات يف جورجيا وصــــــــر يا وهنغاريا و ظرا كما هي احلال البلداة ما رحتالرعاي املؤســـــــســـــــي ، وألة تكلفت ا تقا ك ري عن تكلف الرعاي ال ويل األجا يف املنزل وعالوة على الك، قدم عدد كبري حتول تركيزها صــــــــــــــوب تنفيذ الربامج الي تدعم دمات الرعاي املنزلي من الدول األع ـــــــــــــــاء الدعم للرعاي ال ويل األجا من الل توفري جمموع من ا دمات العام والبىن (13)التحتي واالستحقاقات النقدي واحلماي االجتماعي ت الســياســ والرعاي ال ويل األجا ال توجد مبعزل عن مور رى ا تت ــافر م خمتلف جماال - 12 حتديا معقدا يف وســ الســياســات وتنفيذها للدول األع ــاء الي تدف قدما خب ط و التايل تشــكاالعام ، حتليا األ عاديقت ي جبودة عالي وتكلف ميسورةفتقدمي الرعاي ال ويل األجا (14)الرعاي ال ويل األجا والعواما اجتاهات الرعاي د اه لث إىل الســــــــادسمن ال ااألفر وتســــــــتعرضاالجتماعي لرعاي كبار الســــــــن وآثارها الي ك ريا ما ما يف املناقشات الق اعي ، مبا يف الك الروا ط العما الالش ، والعما غري الدافع هلا املعجور يف جمال الرعاي ، وه رة العاملم يف جمال الرعاي ، واجلوا ب اجلنسا ي من العما يف جمال الرعاي الرعاية والعم الالتق - ثالثا و هداا التنمي املســــــــــــــتدام هو حتقي 2030 حد األهداا احملوري الي تنشــــــــــــــدها عام - 13 ل د ال عادال وفرصا للنموويوفر م احم للفرد حيق العما الالش لل مي فالعما اآلمن واملنتج والذ ا املشــارك الكامل يف اجملتم ، وحتقي النمو االقتصــاد مر منشــود لاذات وكذلك لتعزيز هداا رى م الشـــــاما لل مي ، والتمكم واادماج االقتصـــــاديم، وال ســـــيما للفةات ال ـــــعيف ، وتقاســـــم الر اء و امل رد من هداا التنمي املســــــــــتدام احلكومات تشــــــــــ ي العمال 8لزم اهلدا واألمن وعلى وج التحديد، يُ ماي حقوأ العما وإجياد يةات عما توفر حبوالعما الالش جلمي النســـــــــــــــاء والرجال و الكامل واملنت __________ (10) AARP Public Policy Institute, “Millennials: the Emerging emerging Generation generation of Family family Caregivers” (May 2018) توفر الرعاي القصرية األمد فرتة راح قصرية األمد ملقدمي الرعاي الرشيسيم (11) ال ويل األجا واملل ف للدورة التاســع لفري األمم املتحدة مد الت الدول األع ــاء يف األســةل اارجلــادي شــعة الرعاي (12) 2018متوز/يولي 26إىل 23العاما املفتو الع وي املعين الشي و ، املعقودة يف الفرتة من املرج فس (13) (14) United Nations Research Institute for Social Development, Policy Innovations for Transformative Change: Implementing the 2030 Agenda for Sustainable Development (Geneva, 2016) A/73/213 6/19 18-12128 الســالم واألمن جلمي العمال، مبن في م العمال امل اجروة، وخباصــ النســاء امل اجرات ومن لدي ن عما هــداا التنميــ و لود 2030ل ود الراميــ إىل حتقي ــ عــام يتحق الن ــا لغري مســـــــــــــــتقر ولن الكبري يف العما الالش ملاليم العمال الذ يقدموة الرعاي ألعداد ما يتم التصـــــد للع ز املســـــتدام تتزايد ســرع من كبار الســن على الصــعيد العاملي وســيؤد ي ــا التصــد للتحد املتم ا يف كفال ة الســن الذين يتلقوة الرعاي ، إا تبم يكوة العما املعجور يف جمال الرعاي عمال الشقا إىل حتســم رفاه كبار (15)األدل ة جور العاملم يف جمال الرعاي وظروا عمل م ترتبط جبودة الرعاي املقدم وعلى النحو املشار إلي عاله، تشري جلي و السكاة يف مجي املناط إىل وجود احتياج متزايد - 14 كما ة العما يف جمال الرعاي وج عام، الذ ما ر يرتكز دوما إىل العاملم يف جمال الرعاي الرمسي ، الحظت 2015عام في ف ، ســـــــــيرتكز صـــــــــورة متزايدة على كبار الســـــــــن درج كبرية على رعاي ال فا اكرمها اعتبارمها منظم العما الدولي ة اقتصــاد الرعاي ، إىل جا ب االقتصــاد األ ــر، مصــدراة يشــي من م الرعاي ال ويل األجايعد ق ا و (16)شف يف املســــــــــــتقبا يف مجي البلداةظاو من مصــــــــــــادر و ال على حد ســـواء النمو االقتصـــاد و ن و على إمكا ات لتوليد فرص العما إا يالق اعات األســـر وا، يف حتقي تلك اامكا ات مهي الغ ولالست مارات يف جودة وظاشف الرعاي مليوة عاما يف عدد العاملم 13.6مقداره حوايل كاة العا يشــ د قصــا ، 2015وحىت عام - 15 من قــ آســـــــــــــــيــا واحمليط هــذا النقر كرب مــا يكوة يف وكــاة (17)يف جمــال الرعــايــ ال ويلــ األجــا الرمسيــ قــــــا مــــــا يكوة يف فريقيــــــا واألمريكتم، إا لغ على التوايل و ماليم عــــــامــــــا، 8.2اهلــــــادب، إا لغ عداد ويشـــــــــــــــري عدم الكفاي يف امليوة عام 2.3مليوة عاما ويف ورو ا، لغ النقر 1.6 و 1.5 العاملم يف جمال الرعاي إىل اســــتبعاد كبار الســــن من الرعاي الرمسي ، مما يزيد من العبء امللقى على كاها غري ملباة لرعاي احتياجات ا ترك و يؤد يف عض احلاالت إىل األسري غري املعجورينمقدمي الرعاي يف جمال الرعاي من طاشف عري ـــــــــــ من العمال، ترتاو من العمال املعجورة وتتعلف القوة العامل - 16 املســــــــاعدين ال بيم م ا املت صــــــــصــــــــم يف العالج ال بيعي والعالج امل ين إىل موظفي التمريض و املنزليم يشــــــما مراكز وهو ما املنزيل واملؤســــــســــــي، الســــــياقمكا من و صــــــاشيي طب املســــــنم ويعما هؤالء يف واملســـتشـــفيات اجملتمعي ومســـتشـــفيات رعاي او ااصـــا ات احلادة الســـكني الرعاي الن اري ودور الرعاي ودور الرعاي للمرســـــــى الدا ليم وتتباين مســـــــتويات امل ارات واألجور واالســـــــتحقاقات تبيا ا كبريا ففي يف امليداة االقتصـــــــــــاد ، تبلغ ســـــــــــب العاملم يف جمال الرعاي الرمسي الذين لداة منظم التعاوة والتنمي يف املاش ، ويف ك ري من هذه البلداة ال يشــــرت توافر 70يعملوة ي ــــا يف جمال الرعاي الشــــ صــــي حوايل ممرســــــم ق ــــــوا حدا يف املاش من 30النســــــب املتبقي البالغ يف حم تتعلف ،(18)مؤهالت معياري و د يا من سنوات التدريب دىن __________ (15) Nancy Folbre, “Demanding quality: worker/consumer coalitions and ‘high road’ strategies in the care sector”, Politics and Society, vol. 34, No. 1 (2006) ؛ وUnited Nations Educational, Scientific and Cultural Organization, A Review of the Literature: Early Childhood Care and Education (ECCE) Personnel in Low- and Middle-Income Countries (Paris, 2015 ) (16) ILO, Report of the Director-General on the future of work centenary initiative, International Labour Conference, 104th Session, 2015 (ILC.104/DG/I) (Geneva, 2015) (17) Scheil-Adlung مرج سا ، (18) European Commission and Social Protection Committee, Adequate Social Protection for Long-term Care Needs in an Ageing Society (Luxembourg, 2014) A/73/213 18-12128 7/19 ، فـإة العمـا املـعجور يف جمـال الرعـايـ عمـا األســـــــــــــــريـ وم لمـا هي حـال العمـا يف جمـال الرعـايـ - 17 ـــــــ ل درج كبرية النســـــــاء، وك ري من ن م اجرات، ويتصـــــــور على اأ واســـــــ م ن ســـــــاشي ت ، ومكــا تــ يف اجملتم وجــ عــام عمــا مب وس القيمــ رى، والعمــا يف جمــال الرعــايــ ، مقــار ــ ــامل ن األ وك ريا ما حيصـــــــــــــــا العاملوة املعجوروة يف جمال الرعاي على جور متد ي ، وال يتوافر هلم من من ف ـــــــــــــــ وال حيصــــــلوة على اســــــتحقاقات، و تكوة اســــــتحقاقا م ظروا عما ســــــية ، وظيفي يذكر، ويشــــــ دوة فإة وظاشف الرعاي ، الي تلزم م لاللتحاأ ك ري من عدام املؤهالت وإســـــــــــاف إىل ا فاض و اســـــــــــةيل حمدودة و معدوم ، مما حيول درج كرب من فرصــــــــ م للتدريب ثناء العما يف جمال الرعاي تكوة ي ــــــــا ارتقاش م يف هذا اجملال وعلى وج ا صـــــــــــــــوص، يفتقر العاملوة يف ك ري من األحياة إىل التدريب الكايف العــاملوة يف جمــال يتعرضيتعل حبقوأ وكرامــ األجلـــــــــــــــ ــاص املتلقم للرعــايــ ويف عض احلــاالت، فيمــا (1)رعاي واوي مالالرعاي ي ا لإليذاء اللفظي والبدين والتحرش اجلنسي والتمييز من جا ب متلقي رى الي يتمت في ا األ املقار م امل نحىت خبســ حيصــا مقدمو الرعاي على جوروغالبا ما - 18 وترتبط (19) عبارة عقو الرعاي ي ظاهرة جلــــــــري إلي ا العمال قدر مماثا من امل ارات والتعليم وا ربة، وه عقو ات األجر يف جمال الرعاي الفصـــــــــا م اجلنســـــــــم يف امل ن، وإة كا ت تظا قاشم عد حتييد عاما تفاوت الد ا كبريا و شـــــــــ النقا ات العمالي قليل ويف وتزيد يف احلاالت الي يكوة في ا ،(20)الفصـــــــــا (21)احلاالت الي يكوة في ا الق ا العام صغريا واا فاأ العام على الرعاي من ف ا ساعات عما هذه اجلوا ب من العما يف جمال الرعاي ، إىل جا ب اجلداول الي تت من تس م و - 19 الرعاي ال ويلـ األجا وارتفا عمـاليف ا عـدام الرغبـ يف امت ـاة التقـدير، وا عـدام طويلـ و و ات خمتلفـ يــد ـ ـإمكــاة التــد الت ة الرو املعنويـ ملن يقوموة وـذه األعمــالمعــدل تبــدل العــاملم وا فــاض رفعت جور على ســـــــــــــبيا امل ال، في يوزيلندا، حتســـــــــــــن جلـــــــــــــرو العما يف جمال الرعاي وتعلي مكا ت ف العما تقديرمن الل تســــوي لإل صــــاا يف األجر دت إىل زيادة صــــورة كبرية جمال الرعاي العاملم يف (22)يف جمال الرعاي وزيادة التقدير للعاملم يف هذا اجملال ، وخباصـــــــ يف البلداة النامي ، يغلب على العما املعجور يف جمال الرعاي عدم ـــــــوع للتنظيمو - 20 اطا من النمو يف تقدمي دمات الرعاي ا اصــــــــــ وغري الرحبي ويف مجي البلداة، من ا الي جلــــــــــ د ك ريٌ آفاأ العما الالش و املساسركن ة يف ي عدم وجود و كفاي القواعد التنظيمي و إ فااها إىل خماطر تبم ة وقد تعرض كبار الســــــــــــن لإليذاء وركن ة يزيد قا لي ودة الرعاي ، ا ، واملســــــــــــاس كذلك جبحتقق ييسر التفاعا م العاملم يف جمال الرعاي ومتلقي الرعاي ، قواعد تنظيمي فعال للعما يف جمال الرعاي وس األجور وســــــــــــــوء ســــــــــــــعف ســــــــــــــبب ملعاملم ومعدل تبدهلالرو املعنوي لمن احتماالت ا فاض يقلامما __________ (19) Paula England, Michelle Budig and Nancy Folbre, “Wages of virtue: the relative pay of care work”, Social Problems, vol. 49, No. 4 (November 2002) (20) Michelle J. (...) جلعب ااحصاءات يف األمم املتحدة، قاعدة البيا ات العاملي ملؤجلرات هداا التنمي املستدام (32) A/73/213 18-12128 11/19 مســــــــــــؤوليات الرعاي إىل عض النســــــــــــاء، ، عن طري التالعب و ااكراه، تمريريكو وة من النســــــــــــاء ما ، تتعرض املر ة على و ا تصــــــار (33)ت املكا األدىنســــــيما األصــــــغر ســــــنا، من فراد األســــــرة من اوا وال لتقدمي الرعاي وقدرة صــيل على عة لدي ا ميال صــيال اأ واســ لتنمي ات جنســا ي مت ذرة تصــورها عن العما تعترب في متمايزة ، حىت إىل احلد الذ تقدر ا عن احتماالت املســـنات مبفردهن ة تعيشتزيد احتماالت ،ويف الوقت فســـ ، يف مجي البلداة - 31 يف املاش ، ويؤد هذا الرتتيب املعيشــــــي 8.7يف املاش إىل 17.6، إا تبلغ النســــــب عيش املســــــنم مبفردهم وتشـــري ا ااقام م (34)على الرعاي و املســـاعدة املالي من آ رين حصـــوهلنإىل فض احتماالت ة احتماالت قيام املر ة يف خمتلف الفةات العمري تقدمي الرعاي عاما فعك ر إىل 80كبار الســــــن البالغم كبار الســـــــن تزيد عن االحتماالت املقا ل للرجا، و ة احتماالت حصـــــــوهلا على الرعاي يف جلـــــــي و ت ا ل (35)تقا عن احتماالت حصول الرجا علي ا ص ويكا األســـــرة وتكوين ا ودا ا البلداة، يتعثر توزي العما يف جمال الرعاي وجلـــــدت وج ا - 32 وفرص ود ل ا ومدى توافر البني التحتي لتلبي احتياجات األســـــرة املعيشـــــي )كاملياه والصـــــرا الصـــــحي( الي التحديات األ رى فإة من موعلى هذا النحو، (36) على دمات الصــــــــــــــح والرعاي احلصــــــــــــــول تراج األســــر املعيشــــي التقليدي ، وال ســــيما هيكا األســــر اا ا التغري احلادن يفالرعاي األســــري تواج ا توافراحتمال ، الي تفســـــح اجملال صـــــورة متزايدة لألســـــر النووي ، مما يقلا من القاشم على األســـــرة املمتدة معدالت ا صـــــــــــو وتزايد التنقا ســـــــــــبب تناقرالرعاي غري املعجورة كما دى لتقدميفرد ســـــــــــرة مقيم إىل تقلير ح م األسر املعيشي وعالوة على الك، تفرض مشارك واالغرتاب الدا لياحل ر التوس لرعاي األسري و التواز ل الغالب كمقدم “التقليد ”املر ة املتزايدة يف سوأ العما سغوطا على دورها اي األســري و دمات م هذه االجتاهات، يوجد توتر مســتمر م خمتلف مصــادر الرعاي ، مبا يف الك الرع الرعاي العام والرحبي وغري الرحبي ففي احلاالت الي يتعرض في ا مصدر عين لل غو ، ألسباب تشما ، وغالبا املصــــادر األ رى تعويض النقرعلى ســــبيا امل ال ختفيض التمويا و قر العاملم، يتعم على يـد من احلكومـات واملنظمـات غري احلكومي ، مـا يق العـبء األكرب على كـاهـا األســـــــــــــــر وقـد اكر العـد الدورة التاســـــــع للفري العاما املفتو اب الع ـــــــوي املعين الشـــــــي و ، ة تغري هياكا يفمد ال ا يف و الرغم من الك، ينبغي (37)األســر املعيشــي يشــكا حتديا مام إمكا ي حصــول كبار الســن على الرعاي كلي ما يارات شــــعة ما إاا كا وا ســــيتلقوة الرعاي ويقدموهنا وســــبا ة تكوة لدى كبار الســــن واألســــر تلقي ا وتقدر ا __________ (33) Peter Lloyd-Sherlock, “Unpaid family care for older people in low and middle income countries” ، الرعاي وكبار الســــــــــنا الروا ط العما الالش واهل رة ”مقدم إىل اجتما فري رباء األمم املتحدة شــــــــــعة موســــــــــو ورق 2017كا وة األول/ديسمرب 7-5، يويورك، “والق ايا اجلنسا ي املرج فس (34) املرج فس (35) (36) Shahra Razavi, “Long-term care for older people: the role of unpaid care work” ورق مقدم إىل اجتما ، ، “الرعاي وكبار الســــــــنا الروا ط العما الالش واهل رة والق ــــــــايا اجلنســــــــا ي ”فري رباء األمم املتحدة شــــــــعة موســــــــو 2017سمرب كا وة األول/دي 7-5 يويورك، مد الت الدول األع ـــاء يف الدورة التاســـع لفري األمم املتحدة العاما املفتو اب الع ـــوي املعين الشـــي و ، املعقودة (37) 2018متوز/يولي 26إىل 23يف الفرتة من A/73/213 12/19 18-12128 وال ينعكس يف الناتج احمللي اامجايل ال يكوة معجوراو ظرا ألة العما يف جمال الرعاي األســــــــــــــري - 33 وتب س قيمت ، رغم ة العما غري املعجور يعرتا الدراسات االستقصاشي للقوى العامل ، فغالبا ما ال و فريد من العما يف جمال الرعاي يتيح القيام جبمي األعمال األ رى وجتدر ااجلارة إىل ة تقدمي الرعاي و ٌ إال ة هناك ج ودا لقياس العما غري املعجور يف جمال الرعاي قيم إلي توجد وســــــــــــــيل م لى اســــــــــــــناد ال وجعل العما غي إ راز الك إلي ، وال ســيما اســت دام اســتقصــاءات اســت دام الوقت، واســناد قيم قدي على ســــــــــــــبيا امل ال، جلـــــــــــــــارت ففي اململك املتحدة، مف وما اعتباره عمال جديرا الدعم واالســــــــــــــت مار ي الكبار املعجورين على رعامقدمو الرعاي األسري غري 2014يف عام التقديرات إىل ة الوقت الذ ق اه (38) عسعار السوأ األساسي إاا قـُي م ليوة دوالر من دوالرات الواليات املتحدة 70سيعادل ك ر من ،يتحما مقدمو الرعاي يف ك ري من األحياة عباء متعددة ،هذا النقر يف التقديروإســـــــــــاف إىل - 34 رعاي مك ف ، وإدارة األعمال تاج ع ـــــــ م إىلحي، الذين قد واألقر اء املســـــــنمم ا رعاي األطفال املعالم ، فإة إثقال والشؤوة املالي ا اص األسرة املعيشي ، واملشارك يف ش مدرة للد ا وعالوة على الك ويف الوقت فس ، ععمال تفوأ طاقا م ين و على خماطرة تقدر م لرعاي ردية النوعي الرعاي مقدمي كالتمكن من الوصولمصاع ااتي ، من من ل حتقي سر ي لعوة مبسؤوليات الرعاي هناك م ل ألفراد إىل املعاجلات التقاعدي و األصول ا اص مبتلقي الرعاي التدريب الكايف املتناســب م احتياجات عدم حصــول مقدمي الرعاي على الدعم و كما يشــكا - 35 يفتقر مقدمو وركن ة مام تقدمي الرعاي األســـــري العالي اجلودة لكبار الســـــن حاجزا كبريا الرعاي متلقي رعايت م ويف ك ري املتلقم لالرعاي األســــري إىل امل ارات واملعارا احملددة الالزم ل ــــماة رفاه كبار الســــن ال ـــــــــــــــعف، وف مُ ، وكيف تت ورعمليــ الشـــــــــــــــي و ــ بيعــ الرعــايــ و ف مُ إملــام م ينــدرمن األحيــاة اجل ـــ الي يتم الل وء إلي ـــا للحصـــــــــــــــول على ـــدمــات معرفـــُ الـــذ ين و عليـــ تقـــدمي الرعـــايـــ ، و ومـــا وعلى ســــــــــبيا امل ال، (39)ومعلومات ركن ة تكوة مســــــــــاعدة، وكيفي رصــــــــــد جودة الرعاي وحتســــــــــين ا (40)ســــــاعدة املتاح م مقدمي الرعاي األســــــري شــــــعة امل يوجد وعي كاااالحتاد الروســــــي ع ال فاد الي وســـــــــــع ا فري “مســـــــــــاعدة القاشمم الرعاي على تقدمي الرعاي ” وتســـــــــــعى مبادرات من قبيا مبادرة لبحون العت إىل حتســـــــم الرعاي املقدم ملرســـــــى العت يف البلداة املن ف ـــــــ الد ا واملتوســـــــ 10/66 للعاملم يف جمال الرعاي الصـــــــــــحي الت قيف والتدريب األســـــــــــاســـــــــــيماملبادرة على هذهوتركز (41)الد ا اجملتمعي و فراد األســـر و لصـــت الت ارب املوج الي تســـت دم عينات عشـــواشي املنفذة يف تســـع لداة تعرس م ل غو قاإىل حتسن النتاشج املتعلق مبقدمي الرعاي ، م ا __________ (38) Peter Lloyd-Sherlock, “Long-term care for older people: a new global gender priority”, Policy Brief No. 9 (New York, UN-Women, 2017) (39) Peter Lloyd-Sherlock, “Unpaid family care for older people …”. مد الت االحتاد الروســــي يف الدورة التاســــع لفري األمم املتحدة العاما املفتو اب الع ــــوي املعين الشــــي و ، املعقودة (40) 2018متوز/يولي 26إىل 23من يف الفرتة Alzheimer’s Disease International, Helping Carers to Care Interventionا ظر (41) A/73/213 18-12128 13/19 فســــــ م العتالل يف الصــــــح ين عض األحياة يتعرض مقدمو الرعاي األســــــري غري املعجور ويف - 36 البد ي والعقلي ، وال ســـيما يف احلاالت الي تكوة في ا للمســـتفيدين من رعايت م احتياجات كبرية ومعقدة سغوطا اقتصادي ، نيوعالوة على الك، ك ريا ما يواج مقدمو الرعاي األسري غري املعجور (42)من الرعاي ظرا لتحمل م مصــــــــــروفات تقدمي الرعاي وا فاض ســــــــــاعات عمل م املعجور و يصــــــــــبحوة خبالا الك عن ســــوأ العما من جا تلبي احتياجات الرعاي ، وهو ما جيعا إعادة ا دماج م درج كرب منفصــــلم اليف م م للفرص البديل من ، ين و تقدمي الرعاي على تكوهلذه األســـــباب ك ر صـــــعو مبرور الوقت ؤد إىل تقــــدم م تركن ة اليوااجنــــازات يف العمــــا املــــعجور ،والوقــــت ،حيــــث الت لي عن األجور الرعاي املقدم جودة و ل مهي الغ للرفاه الشـــ صـــيوقت الفراد، الذ اهيك عن الوظيفي، والتدريب، فعك ر 50ات إىل ة مقدمي الرعاي األســـــري يف عمر لكبار الســـــن ويف الواليات املتحدة، تشـــــري التقدير الذين يرتكوة سوأ العما لتقدمي الرعاي ألحد الوالدين يت لوة عن جور واستحقاقات تناهز يف املتوسط ســــــــنوي ســــــــاشر الشــــــــركات تتكبدوعالوة على الك، (43)دوالر على مدى عمارهم 304 000مبلغ الذين يعملوة وة دوالر يف جلــــــكا إ تاجي مفقودة من مقدمي الرعاي لي 33.6تصــــــا قيمت ا املقدرة إىل ، تعزى إىل عواما من قبيا الغياب عن العما وا فاض الساعات دوام كاما لكبار السن املقدم وهناك حاج إىل دعم مقدمي الرعاي األسري من جا حتسم تاشج الرعاي - 37 رامج الدعم القاشم ، الي غالبا ما تكوة صغرية الن اأ يف ست مار حتسم رفاه مقدمي الرعاي وجيب االو الرجال ن في م ا من جا ة تصــــــبح متاح لل مي ، مبوتوســــــي اقوقليل املوارد وتركز على النســــــاء، قد يكوة غياب الدعم ملقدمي الرعاي األســـــــــــــــري و عدم كفايت ك ر تكلف يف الواق يف األجا ال ويا و فقداة قدرات كبار الســــــــــــــن حاالت يف االعتبار إاا وســـــــــــــــعت فري الك الدعم عند احلاج إلي ، من تو و عدم كفايت ا الرعاي سوءالي ركن ة تنتج عن ،يف املستشفيات حصوهلم على الرعاي ال بي و إىل االعرتاا ــالرعــايــ غري املــعجورة واحلــد من ــا وإعــادة تــد الت احلكومــاتوينبغي ة ــدا - 38 دالت قدي ملقدمي الرعاي األسري للمساعدة على توفري وينبغي ة تشما يف مجل استحقاقاتتوزيع ا قلــا ك ــافــ اليــد العــاملــ ؛ وتوفري توفورات يف الوقــت و وت وير ىن حتتيــ حتق معــاوســــــــــــــــ األجور املفقودة؛ الرعاي ؛ وتقدمي دورات تدريبي ومواد لدى مقدمي احتياج ك ريا ما تكوة كرب رية األمد، الي الرعاي القصــــ لرجال والنســــــــــــاء من لاملدفوع األجر العاشلي إعالمي لزيادة قدرات مقدمي الرعاي ؛ وتشــــــــــــ ي ااجازات ل متصـــل من الرعاي ســـلســـجا ب ر اب العما؛ وإ شـــاء ظم رمسي ومتكامل للرعاي ال ويل األجا توفر ؛ ووســــــ رامج تعمم اأ تلك النظموتوســــــي يف املنزل ويف مراكز الرعاي الن اري ومؤســــــســــــات ااقام وزيادة القدرة على حتما رعاي صـــــحي طويا األجا لتعزيز إمكا ي احلصـــــول على دمات الرعاي الرمسي للرعاي جلـــــامال و ة يوفر طاشف من ا دمات قدمامل ة يكوة الدعمينبغي ويف الوســـــ األم ا، تكاليف ا علىالرعاي العيني لكبار الســــــــــــن مف ــــــــــــال دمات والدعم فعلى ســــــــــــبيا امل ال، ركن ة يكوة تقدمي خماطر االســـــــــــــــتغالل املايل ويف مج وري كوريا، دى ظام تعمم الرعاي من جا تقلياا دمات النقدي عبــاء الوقــت الي يتحمل ــا مقــدمو الرعــايــ غري املــعجورة عن طري الصـــــــــــــــحيــ ال ويــا األجــا إىل فض (44) فض املبالغ املدفوع من األموال ا اص وإىلحتسم فرص احلصول على دمات الرعاي املنزلي __________ (42) Peter Lloyd-Sherlock, “Long-term care for older people …” (43) Lynn Feinberg and Rita Choula, “Understanding the impact of family caregiving on work”, AARP Public Policy Institute Fact Sheet 271 (October 2012) (44) Razavi مرج سا ، A/73/213 14/19 18-12128 الرعاية وعم المهاجرين - خامسا عما ســــــماة توافر جلــــــرو يعتمد تقدمي الرعاي العالي اجلودة لكبار الســــــن صــــــورة متزايدة على - 39 للم اجرين العاملم يف جمال الرعاي ، الذين يعما العديد من م يف ســــياقات منزلي ويشــــكا العمال الشق العــامليــ وهم يعملوة يف املنــازل غري الرمسيــ املنزليوة، وغــالبيت م من النســــــــــــــــاء، جزءا كبريا من قوة العمــا ست دم وتقدمي الرعاي ألفراد األسرة، مبن في م كبار السن ويُ ي لعوة ععمال كالتنظيف وال ي حيث ة يكوة رب العما ســـــــرة معيشـــــــي واحدة و جمموع وركن، دوام كاما و جزشيالعمال املنزليوة للعما يف منزل رب العما و يف حما إقام اصــ وم وتقدر العمال املنزليوة ، وركن ة يقيممن األســر املعيشــي مليوة عــامــا وعنــدمــا ينتقــا العمــال 67.1 العمــا الــدوليــ عــدد العمــال املنزليم يف العــا حبوايل منظمــ “العمال املنزليوة امل اجروة”، يشار إلي م عبارة للعما في لد ال حيملوة جنسيت احلدود إىلاملنزليوة عرب ، م ا العمال 2015 واحد ويف عام ، يوجد م اجر دويليف العا ومن م كا ســــــــــــت عمال منزليم تقريبا ب 11.5املنزليوة امل اجروة البالغ عددهم يف املاش من مجي العمال املنزليم 17.2مليوة عاما ســـــــــــــــ النســـــــــاءوالعما املنزيل م ن يمن علي ا النســـــــــاء إا تشـــــــــكا (45)يف املاش من العمال امل اجرين 7.7 و (46)ليم امل اجرين على الصعيد العاملييف املاش من العمال املنز 73.4 سب يف عـــدد من البلـــداة املرتفعـــ الـــد ـــا زيـــادة م ردة عـــدد العمـــال املنزليم امل ـــاجرين ويشـــــــــــــــ ـــد - 40 واملتوســــــــــــــ الد ا ســــــــــــــبب تزايد ال لب على العاملم يف جمال الرعاي ال ويل األجا ويعزى النمو يف فـالفقر، وعـدم كفــايـ التعليم، و ـدرة كلي مــاالعرض وال لــب ه رة العــاملم يف جمـال الرعـايـ إىل عـاملي فرص سباب املعيش يف لداة املصدر ك ريا ما تدف امل اجرين إىل العما املنزيل يف البلداة األك ر تقدما، وتوجد يف لداة املقصــد ي ــا عدة عواما تزيد ي ــا (1)إىل تعمم حياة ف ــا أل فســ م وألســرهم ســعيا وتزايد ال روة وارتفا جمال رعاي كبار الســــــــــن، من ين ا جلــــــــــي و الســــــــــكاة، من ال لب على العما يف وزيادة مشـارك اا ان يف العما، وتراج ا تشـار األسـر املعيشـي املتعددة األجيال الي مسـتويات املعيشـ ، ظم الرعاي م القصـــــــور يف متويا هذه االجتاهات، و املنزلي من جا ب فراد األســـــــرة تيســـــــر توفري الرعاي الرتكيز من الرعاي املؤسسي صوب الرعاي املنزلي ، إىل جا ب النقر يف الرعاي املؤسسي الي حتول الرمسي ، اجرين صــــورة متزايدة لتلبي اســــت دام العمال املنزليم امليف تســــ م كل ا العمال يف جمال الرعاي ، توظيف و ويقدم هؤالء العمال دمات (47)عدد من البلداة املرتفع الد ا واملتوس الد ااحتياجات الرعاي يف متس احلاج إلي ا لبلداة املقصد وي لعوة دور الغ األمهي يف سد الع ز يف جمال الرعاي لعما يف جمال الرعاي ترتتب علي ا آثار اقتصـــادي إ شـــاء ســـلســـل عاملي لإىل هذه الظاهرة و دت - 41 و شــــعت ا جلــــىت هل رة العاملم يف جمال على حد ســــواء املقصــــد لداة املنشــــع و لداة واجتماعي يف الرعاي استنادا إىل ااج الرعاي ومصادر التمويا امل تلف فعلى سبيا امل ال، قامت لداة ورو ا الغر ي ، يدا يف عداد كبار الســــــن و قصــــــا يف توظيف العاملم يف جمال الرعاي ، وســــــ ســــــياســــــات الي تشــــــ د تزا دا لي واختاا تدا ري دا إىل زيادة اســـــتقدام العاملم يف جمال الرعاي من عدد من لداة وســـــط وجلـــــرأ __________ (45) ILO, “Who are the domestic workers?”
لغة:العربية
نتيجة: 1496472.1 - https://daccess-ods.un.org/acc...sf/get?open&DS=A/73/213&Lang=A
مصدر البيانات: ods
NOTE VERBALE DATED 6 OCTOBER 2021 FROM THE PERMANENT MISSIONS OF BAHRAIN, SAUDI ARABIA, THE UNITED ARAB EMIRATES, EGYPT, THE SUDAN AND YEMEN TO THE UNITED NATIONS OFFICE AT GENEVA ADDRESSED TO THE PRESIDENT OF THE HUMAN RIGHTS COUNCIL
In addition, a pilot project consisting in the creation of areas free of long-term unemployment is currently being expanded. It was launched in 10 areas in 2017, pursuant to Act No. 2016-231 of 29 February 2016 on piloting a project to end long-term unemployment at the local level, and has yielded positive results. It will be expanded to 50 more localities pursuant to Act No. 2020-1577 of 14 December 2020 on strengthening employment inclusion through economic activity and piloting “zero long-term unemployment areas”. Under the scheme, job-creation enterprises are established in specific areas for the purpose of hiring long-term unemployed people on open-ended contracts by reallocating the funds earmarked for unemployment benefits.
لغة:العربية
نتيجة: 1494932.7 - https://daccess-ods.un.org/acc...t?open&DS=A/HRC/48/G/12&Lang=A
مصدر البيانات: ods